headimg
headimg headimg headimg headimg headimg
نصائح طبية
mohLogo
Skip Navigation Linksصفحة البداية > التعريف بالمرض
التعريف بمرض انفلونزا الخنازير

مرض انفلونزا (H1N1) وأعراضه:

إن مرض أنفلونزا (H1N1) عبارة عن مرض فيروسي معدي و أعراضه مشابهة لأعراض الأنفلونزا العادية وتشمل الحمى الخمول انعدام الشهية السعال سيلان الانف ألم في البلعوم آلام في الجسم، الصداع، البرد والقشعريرة والإرهاق. وقد تعرض البعض للإسهال والتقيؤ أيضا. المرض المنتشر حاليا هو مرض بشري بالدرجة الأولى و سمي حاليا أنفلونزا أ- أتش 1 ن 1 (حتى لو سمي تجاوزا انفلونزا الخنازير) SwinneFlu

كيفية انتشار مرض انفلونزا (H1N1):

ينتشر عن طريق مباشر عند التعرض للفيروس المتواجد في الرذاذ المتطاير من الشخص المريض خلال سعاله او كلامه او ضحكه. أو عن طريق غير مباشر خلال لمس الاشياء والأسطح المحتوية على الفيروس ومصافحة اليد ومن ثم يلمس الشخص انفه بدون ان يكون قد غسل يديه.

إمكانية التقاط البشر لفيروس انفلونزا (H1N1):

فيروسات أنفلونزا الخنازير عادة لا تصيب البشر. ولكن حصلت إصابات بشرية متفرقة بأنفلونزا الخنازير حيث أن معظم هذه الحالات تحدث في الأشخاص الذين لهم اتصال مباشر بالخنازير. وبالإضافة إلى ذلك، كانت هناك حالات موثقة لنقل أنفلونزا الخنازير بين البشر. على سبيل المثال، من الواضح تفشي عدوى أنفلونزا الخنازير في الخنازير في ويسكونسن في عام 1988 أسفرت عن العديد من الإصابات البشرية، وعلى الرغم من عدم تفشي المرض نتج عن المجتمع، فإن هناك أدلة على وجود الأجسام المضادة الدالة على انتقال الفيروس من المرضى إلى العاملين الصحيين الذين كانوا على اتصال وثيق مع المريض.

مدى انتشار العدوى بانفلونزا (H1N1) بين البشر:

في الماضي، وردت تقارير إلى مركز مكافحة الأمراض بإصابة بشرية واحدة بعدوى فيروس أنفلونزا الخنازير تقريبا في كل سنة إلى سنتين في الولايات المتحدة ، ولكن من ديسمبر 2005 حتى فبراير 2009 ، تم الإبلاغ عن 12 حالة بشرية بعدوى أنفلونزا الخنازير.

كم من الوقت يبقى الشخص المصاب بأنفلونزا (H1N1)) ناقلا للعدوى؟

قد يبقى المصاب بأنفلونزا (H1N1) مسببا للعدوى لمدة سبعة أيام بعد ظهور المرض لديه ما لم يتم علاجه. أما الأطفال، ولاسيما الصغار منهم فأهم أكثر عرضة للتسبب في العدوى ونقلها إلى الآخرين لفترات أطول من سبعة أيام ما لم يتم علاجهم.أما بعد شفاء المريض فانه لا يعد ناقلا للعدوى يستطيع ممارسة حياته الطبيعية. إن الحرص الدائم على غسل الأيدي سيخفض احتمال انتقال التلوث من الأسطح المشتركة إلى البشر

هل يمكن الإصابة بأنفلونزا الخنازير عن طريق أكل لحم الخنزير؟

فيروسات أنفلونزا الخنازير لا تنتقل عن طريق لحم الخنزير أو منتجات لحمه. تناول الطعام المطبوخ من لحم الخنزير ومنتجاته آمن حيث أن الطهي في درجة حرارة 160 ° فهرنهيت يقتل فيروس انفلونزا الخنازير كما يقتل غيره من البكتيريا والفيروسات.

كم من الوقت يمكن للفيروس أن يستمر حيا خارج الجسم؟

قد يستمر الفيروس حيا على الأسطح الصلبة ليوم واحد أو يومين ولاسيما في الظروف الباردة أو حيث الرطوبة المنخفضة ولكن استعمال المنظفات المنزلية العادية سيزيل الفيروس. SwinneFlu

ماذا نعرف عن انتقال أنفلونزا الخنازير من إنسان إلى أخر ؟

في سبتمبر 1988، أدخلت حامل (32 عاما سليمة مسبقا) إلى المستشفى بالتهاب رئوي وتوفيت بعد 8أيام و تم عزل فيروس أنفلونزا الخنازير H1N1 منها.وقد زارت المريضة قبل أربعة أيام من المرض معرض للخنازير حيث كانت الأنفلونزا متفشية على نطاق واسع بين الخنازير في متابعة الدراسات ، و 76 ٪ من العارضين للخنازير الذين تم اختبارهم للأجسام المضادة الدالة على الإصابة بعدوى أنفلونزا الخنازير كانت النتيجة ايجابية مع عدم حصول الإصابات الخطيرة بينهم.كما تشير دراسات إضافية إلى أن واحدة إلى ثلاث من العاملين الصحيين الذين كانوا على اتصال مع المرضى أصيبوا بأعراض خفيفة تشبه الأنفلونزا وكونوا الأجسام المضاد لأنفلونزا الخنازير.

كيفية تقليل انتقال العدوى بانفلونزا (H1N1) للآخرين:

يجب عليك اتخاذ الاحتياطات الوقائية العامة لمرض الأنفلونزا و التي تشمل:

- تجنب مخالطة االاخرين خلال فترة العدوى و اعزل نفسك في غرفة منفصلة، أما إذا لم يكن ذلك ممكنا، فيجب عليك البقاء لمسافة متر أو أكثر بعيدا عن الآخرين.

- تجنب التواجد في الأماكن العامة والمزدحمة والاقتراب الوثيق مع الآخرين.

- اغسل يديك جيدا بالماء و الصابون و بصورة متكررة ولاسيما بعد العطس أو السعال. كما أن منظفات الأيدي كحولية الأساس فعالة أيضا.

- تجنب لمس العين أو الأنف أو الفم باليدين إلا بعد غسلهما.

- قم بتغطية الأنف والفم بالمحارم (المناديل) الورقية أثناء العطس أو السعال

- احرص على التخلص من المناديل الورقية ( المحارم ) بعد الاستعمال في حاوية للقمامة مجهزة بكيس بلاستيكي.

- احرص على ممارسة العادات الصحية الجيدة مثل النوم لفترة كافية، و تناول أطعمة صحية و مغذية، و القيام بالأنشطة الرياضية بصورة مستمرة.

- تجنب العناق والتقبيل والمصافحة بالأيدي عند التحية

- تجنب التواجد في الأماكن المغلقة مع الآخرين

- استخدم الكمامات الواقية عند مخالطة الآخرين

- احرص على اتباع إجراءات النظافة الشخصية العامة

- حاول تحسين التيار الهوائي في مكان تواجدك عن طريق فتح الأبواب و النوافذ

- ابقي على المحيط نظيفا باستخدام أدوات التنظيف المنزلية المتوفرة.

- يجب عليك تناول الأدوية العلاجية حسب إرشادات الطبيب

- إذا ازدادت أعراض الأنفلونزا حدة فعليك بالاستشارة الطبية في أسرع وقت ممكن.

هل فيروس أنفلونزا الخنازير H1N1 نفس الفيروس البشري H1N1؟

لا. فيروس أنفلونزا الخنازير H1N1 مختلف جدا من حيث تحفيز المناعة عن الفيروس البشري H1N1 ، وبالتالي لقاحات الأنفلونزا الموسمية للبشر لن توفر الحماية من فيروس أنفلونزا الخنازير H1N1.

إجراءات يجب اتخاذها في حال وجود شخص مصاب أو مشتبه باصابته بانفلونزا (H1N1) بالبيت:

- عزل المريض في غرفة منفصلة، أما إذا لم يكن ذلك ممكنا، فيجب على المصاب البقاء لمسافة متر أو أكثر بعيدا عن الآخرين.

- قم بتغطية فمك و أنفك عند العناية بشخص مريض بالأنفلونزا، و يمكن الحصول على غطاء الفم و الأنف من الصيدليات أو استخدام المناديل الورقية التي يجب التخلص منها لاحقا.

- اغسل يديك جيدا بالماء و الصابون بعد كل اتصال بالمريض.

- حاول تحسين التيار الهوائي في مكان المريض عن طريق فتح الأبواب و النوافذ.

- ابقي على المحيط نظيفا باستخدام أدوات التنظيف المنزلية المتوفرة.

- يجب عليك تناول الأدوية الوقائية حسب إرشادات الطبيب

- إذا ظهرت عليك أعراض الأنفلونزا بعد مخالطتك للمصاب، فعليك بالاستشارة الطبية في أسرع وقت ممكن